Vous êtes ici :Accueil
  • الأمازيغية: ثقافة منسية، أم ثقافة مضطهدة؟

    العلوي رشيد
    من المؤكد أن "الحركة الثقافية الأمازيغية" بالمغرب، راكمت من البحث والدراسة ما يكفي لتأسيس خطاب شرعي حول عدالة القضية الأمازيغية بالمغرب وبشمال إفريقيا عامة. إلا أن هذه الدراسة لا تزال ناقصة وضعيفة جدا وليست بعد في المستوى العلمي الذي يؤهلها إلى مستوى فكر أمازيغي مواكب للتطور الحضاري الذي بلغته الإنسانية اليوم. حيث ظلت أغلب الدراسات نابعة وفقط من الحاجة إلى تبرير شرعية وعدالة (...)

  • الأمازيغية في المدن الكبرى، بين الاستمرارية و الاندثار

    بقلم: محمد أوبنعل
    نحاول في هذا المقال، انطلاقا من دراسة ميدانية أجرينا فيها استجوابات مع مجموعة من الشباب، استقراء وفهم العوامل التي تساهم في انتقال أو، على العكس، في انحسار الأمازيغية عند الأجيال الحديثة التي ترعرعت بالمدن الكبرى كالدار البيضاء أو الرباط حيث تعرف هذه المجالات هيمنة واضحة للتعابير اللغوية غير الأمازيغية.
    قمنا بتعميق هذه الدراسة في مقال قيد النشر بالمجلة الأكاديمية أسيناغ (...)

  • اللغة الأمازيغية بما هي نضال إجتماعي وسياسي

    بقلم: لطفي شوقي
    ترجمة: يونس
    المقال الأصلي باللغة الفرنسية على الرابط: http://www.taharour.org/?la-langue-amazighe-un-combat-social-et-politique
    عاد النقاش حول مسألة الأمازيغية إلى الواجهة مجددا بعد الإعلان عن القانون التنظيمي المفروض فيه تفعيل دسترة الأمازيغية، إلا أن هذا النقاش يبقى محورا. رفضت العديد من الجمعيات محتوى القانون لأسباب متنوعة : غياب اشراك حقيقي، الطابع الفضفاض للمقترحات (...)

  • مجلة أنفاس والمسألة اللغوية

    عرفت مجلة أنفاس « Souffles » التي أطلقها مجموعة من الكتاب والشعراء الشباب المغاربة الناطقين باللغة الفرنسية سنة 1966 وهم عبد اللطيف اللعبي، مصطفى النيسابوري، محمد خير الدين ..... العديد من السجالات و النقاشات حول الثقافة الوطنية وإعادة إحياء اللغة العربية.
    حيت تم اعتبارها- من طرف بعض المنتقدين للكتابة باللغة الفرنسية - كنوع من الولاء للغة المستعمر وتكريس لثقافته في المقابل يتم إقصاء (...)

  • لماذا يجب على المغرب اتخاذ الإنجليزية كلغة أجنبية أولى؟

    بقلم : المهدي المحمدي
    في حوار مع الطلبة المهندسين بالمدرسة الحسنية للأشغال العمومية نظّمته مبادرة طارق ابن زياد، أجاب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران عن سؤال حول استبدال اللغة الفرنسية باللغة الإنجليزية كلغة أجنبية رئيسية كالتالي:
    "الفرانساوية، كلغة، حتى هي عندها وزنها فالعالم، و هيّ ديال الدولة اللّي عندنا معاها العلاقات الأولى اقتصاديا"
    كما قال أيضا:
    "ولكن، ما غا تاخدش الإنجليزية (...)

  • إدارة مسألة اللغات الرسمية

    بقلم: لبيب فهمي
    ينص الدستور البلجيكي في بنده الرابع على أن "بلجيكا تضم أربع مناطق لغوية: المنطقة الناطقة بالفرنسية – والوني جنوب البلد- ، والمنطقة الناطقة باللغة الهولندية الفلامانية – الفلاندر شمال البلد -، والمنطقة ثنائية اللغة في بروكسل العاصمة والمنطقة الناطقة بالألمانية – شرق البلد".
    وتحدد قوانين 18يوليو 1966استخدام اللغات في الأمور الإدارية منسقة بظهير ملكي صادر في 18يوليو 1966. ولا (...)

  • اللغات الأم والأصل

    بقلم: الحسن أوزغربلت
    فالجانب اللغوي، ما يمكنش تقول باللي هاد اللغة فقيرة أو هاديك غنية، حيث اللغات كولهوم مادام كايأديو الوظيفة التواصلية الطبيعية ديالهوم بدون خلل فالتفاهم بين الناس، راها لغات غنية، ؤكاتزيد تتغنا مع ازدياد التداول اليومي ديال الناس ليها ؤتحمل ثقافتهوم ؤتعابيرهوم على الواقع اليومي ديالهوم بآلامو ؤآمالو ؤطموحاتو ؤزيد ؤزيد.
    بزاف ديال التكونيب فاش غانطيحو إلى كنا غانقولو (...)

  • التنميط المعياري للدارجة المغربية : بعض الاعتبارات السوسيولغوية والايديولوجية

    عادل الموستاوي الصغير
    المقال الأصلي باللغة الفرنسية على الرابط: http://www.taharour.org/?standardisation-de-l-arabe-marocain-quelques-considerations-sociolinguistiques-et-ideologiques
    أولا : التنميط المعياري وتطبيقه على الدارجة المغربية
    إن المحاولات الحالية لمعيرة التنوع الكتابي للعربية المغربية تتأثر بعوامل مختلفة تاريخية وسياسية وإيديولوجية وطبعا سوسيولغوية. وهذا يؤثر بالطبع على (...)

  • الأنترنت لا يتنظر نتائج مناظرات وطنية أو قرارات حكومية لإنتاج ظواهر مجتمعية أو لغوية

    بقلم: المهدي المحمدي
    من خصائص تحولات المجتمع عبر العصور أنها لا تنتظر من يريد تحليلها بالتفصيل الممل، كما أنها لا تنتظر من يطالبها بالتوقف ريتما تخرج مناظرات وطنية بتوصياتها و الحكومات بقراراتها. تحولات المجتمع الكبرى بالكاد تعطي لمن يملك سلطة مالية أو سياسية مجالا محدودا من الاشتغال على تحويل مسارها في اتجاه مصالحه، و إن استطاع توقيفها لفترة، فإنما هو فقط يساهم في تشكيل تحول يأتي بعد ذلك (...)

  • واش المشروع د التعليم بالدارجة تخربيقة ولا شي حاجة أتعاود تبان من هنا 20 عام؟

    أناس
    مقدمة:
    من هادي تقريبا شي عامين و حنا تانسمعو على واحد المبادرة كان اقتارحها واحد الراجل اسمو نور الدين عيوش, خدام فالاشهار, و لي تيقول فيها باللي خاص التعليم الأولي و العوامات اللولا د الابتدائي يكونو بالدارجة (ولا ديكشي لي سمًاه "لغة الأم" لي تقدر تكون الأمازيغية ولا الحسانية الخ). هاد المبادرة هضر عليها أغلب الناس فالمغرب و كلها كان عندو رأي شي عليها, ها لي متافق, ها لي ضد, ها لي (...)