Vous êtes ici :Accueil
  • ملاحظات من حراك الريف - 2

    بعد المنشور السابق الذي أبرز الخطاب الديني المستعمل داخل المساجد (يمكنكم قراءة الجزء الأول والثالث والرابع والخامس والسادس)، يستمر عرضنا للملاحظات الإثنوغرافية بهذين المقطعين:
    يتعلق المقطع الأول بحوار مع شاب أريفي اعتُقِل أخوه في الحراك. نجد في متن الأسئلة والاجوبة بعضا من التِّيمات المتعلقة بالتحولات التي عرفتها المنطقة على مستوى أشكال الهجرة وظروف التمدرس المرتبطة بالواقع الاجتماعي (...)

  • ملاحظات من حراك الريف - 1

    نعرض عليكم في سلسلة المقالات هذه (يمكنكم قراءة الجزء الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس)، دفتر ملاحظات لباحثين في العلوم الإجتماعية (حمزة الصميلي و منتصر الساخي) إرتأيا الإنغماس داخل المجتمعين الحسيمي والإمزورني، المتواجدين بأراضي قبيلة أيث ورياغل، لفهم دينامية حراك الريف الحالية.
    لا يسعى هذا العرض إلى إعطاء قراءة تفسيرية لمسببات أو دوافع الحراك بقدر ما هو محاولة لسبر أغوار صيرورة (...)

  • Maroc : Vers une nouvelle vague révolutionnaire ?

    De la journée du 18 Mai à la manifestation nationale du 11 juin, la situation sociale et politique est marquée par l’accélération des contradictions. Le pouvoir est réellement mis en difficulté et les ingrédients d’une crise politique majeure s’accumulent.
    Vers une crise de l’hégémonie du pouvoir
    Face à la profondeur de la mobilisation populaire dans le (...)

  • ﺍﻟﺮﻳﻒ ﻭﺇﻋﺎﺩﺓ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺔ

    إن وفاة شهيد الكرامة محسن فكري رحمه الله طحنا في حاوية للنفايات كانت بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس المملوؤة بمآسي، بعضها لازال طريا في ذاكرة الريفيين، و كانت كافية لإنطلاق شرارة انتفاضة ريفية جديدة " الحراك الشعبي".

  • ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديموقراطية؟

    من موقعٍ سوريٍ وشرق أوسطي، تنظر هذه المناقشة في فكرة «ما بعد الديموقراطية» كشرطٍ عالميٍ محتملٍ اليوم. مخاطر عالم ما بعد ديموقراطي كثيرة، فهل يوفر فرصاً أيضاً؟
    «ما بعد الاستبداد»
    نشرت الجمهورية في منتصف تموز 2016 مقالاً للصديق ساري حنفي يدعو فيه إلى «مقاربة ما بعد استبدادية»، بالنظر إلى عدم كفاية المقاربة ما بعد الاستعمارية التي يراها، بحق، نازعة إلى الصمت عن وقائع الاستبداد في البلدان (...)

  • ماذا يعني النضال من أجل "العدالة المناخية" في المغرب الكبير؟

    بقلم حمزة حموشان
    أصبح تقليداً لديّ أن أعلن بوضوح منذ البداية موقفي السياسي والعقائدي لأنني ببساطة لا أؤمن بالخطابات المحايدة. ليست وجهة نظري وجهة نظر الأكاديميين والجامعيين الذين يختارون أن يكونوا محايدين في وجه حالات الظلم والقمع، ويبررون ذلك بالقول إنهم موضوعيون لكي تقبلهم الخطابات السائدة وسائر بنيات السلطة. إن وجهة نظري هي وجهة نظر خاصة بناشط، وآمل بأنها تقدمية وجذرية ومناوئة (...)

  • حتمية القطيعة مع العقلية الإستعمارية في مجال البيئة من أجل تحرر المغرب

    بقلم : ديانا ديفيس
    اتسم المغرب بتبعيته لسنوات عدة للسياسات الإستعمارية في ما يخص النمو الزراعي والقروي عامةً وقد إعتمد في ذلك على المعارف البيئية التي جاء بها المستعمر. بحكم الأبحاث التي اجريتها لسنوات في وعلى المغرب ، توصلت إلى خلاصة أنه إذا ما تمكن المغرب من تجاوز المعرفة البيئية و السياسات التنموية الناتجة عن تطبيق هذه المعرفة التي ورثها عن المستعمر سيتمكن من تحقيق التنمية المستدامة (...)

  • مشاريع التنمية المستدامة في المغرب: حماية للبيئة أم حماية للأرباح؟

    م. جواد
    "هناك ما يكفي من الموارد على هذا الكوكب لتلبية احتياجات الجميع، ولكن لا يوجد ما يكفي إذا كان ذلك لإرضاء حب الامتلاك لدى البعض" غاندي
    "لا يمكن حل مشكل بنفس الطريقة التي خلق بها" ألبرت أينشتاين
    إن الأزمة المناخية العالمية هي من أهم مظاهر الأزمة الحضارية التي يشهدها العالم الرأسمالي اليوم. ويتفق أغلب الأخصائيين والعلماء اليوم حول العلاقة بين هذه الأزمة والأنشطة البشرية أو بالأحرى (...)

  • إيكولوجيات الرأسمالية في الانتقال نحو الطاقات المتجددة في المغرب

    كارين رينغال، جامعة كانتوكي، يونيو 2016
    يستقبل المغرب هذه السنة مؤتمر الكوب22 والمملكة قد أطلقت برنامجا طموحا للطاقات المتجددة. هذا المخطط الذي يمزج بين الطاقات الشمسية و الريحية و الهيدروليكية يهدف إلى إنتاج نصف حاجيات المملكة من الطاقة الكهربائية. و يعد المخطط من "الأوراش الكبرى"، إحدى أولويات الملك محمد السادس، و نقطة تحول في السياسة الطاقية التي اعتمدت تاريخيا على الوقود الأحفوري (...)

  • دبلوماسية القطاع الخاص في المفاوضات البيئية الدولية

    أماندين أورسيني، جامعة سان لويس ببروكسيل
    يعتبر القطاع الخاص إحدى المجموعات الرئيسية التي تعترف بها الأمم المتحدة في إطار جدول أعمال القرن 21 الذي صودق عليه سنة 1992، و بالتالي فهو فاعل أساسي في السياسة البيئية العالمية.
    هناك عدة أسباب تجعل من القطاع الخاص موضوعا يستحق الدراسة: هو فاعل يقترح الحلول و يحاول التأثير في عملية اتخاذ القرار بالإضافة إلى أنه يلعب دورا مهما في تنفيذ السياسات و (...)