Vous êtes ici : Accueil > عربية > قضايا أممية
  • Entretien avec Georges Habache, cofondateur du Front populaire de libération de la Palestine

    Georges Habache est mort il y a huit ans. Il avait cofondé en 1967 le Front populaire de libération de la Palestine, une organisation marxiste, laïque et panarabe, célèbre, dans les années 1970, pour ses détournements d’avions. Considéré par Israël comme un « chef terroriste » et comme un héros national par nombre de Palestiniens, Habache appelait, à la (...)

  • حكاية الشباب السوري الثائر

    كانت مقاطع الفيديو التي حمّلها ناشطو تجمع "الشباب السوري الثائر" على قناتهم في موقع "يوتيوب"، كفيلة بمنحنا الأمل باستمرار الحراك الثوري السلمي في سوريا، ودفعنا للوقوف بدهشة أمام قدرتهم على الخروج للتظاهر في قلب دمشق رغم إحكام النظام السوري قبضته الأمنية هناك. ولكن بعد مرور أكثر من عام ونصف العام على آخر مظاهرة نظّمها التجمّع في العاصمة السورية أصبحت مقاطع الفيديو إياها تختصر المأساة التي (...)

  • توحيد العالم بالدم

    نجح أبو بكر البغدادي في توحيد العالم بالدم. من بيروت إلى باريس صنع انتحاريو «الدولة الإسلامية» معجزة القتل والكراهية، وأثبت ورثاء «القاعدة» أن المسيرة الدموية التي بدأت في الحادي عشر من أيلول- سبتمبر، كانت مشروعاً كبيراً يمتلك قدرته على التأقلم مع المتغيرات، مع المحافظة على ثابته الأساسي الذي يتمثل في مقولة الداعية أبي بكر الناجي (أحد كبار منظري «داعش»)، في «إدارة التوحش».
    «إدارة التوحش» (...)

  • Contributions de Elhabib Titi et Gilbert Achcar sur la situation en Syrie مساهمات لحبيب التيتي وجيلبير أشقر حول الوضع في سوريا

    التيتي الحبيب
    يزداد الوضع هناك تعقيدا وتبعا لذلك يتفاقم الارتباك عند المتتبع والمهتم خاصة وسط مناضلي اليسار. هناك من يرى ان الوضع في سوريا لا يخرج عن المعادلة البسيطة المتشكلة من عاملين أو معسكرين احدهما تتزعمه الامبريالية الغربية ويضم القوى الرجعية المحلية ويوظف كل الترسانة العسكرية والايديولوجية الفاشية، ومعسكر الممانعة تتزعمه روسيا ويضم نظام الأسد وإيران وحزب الله وكل القوى الممانعة عبر (...)

  • الحرب الكونية ضد الإرهاب أعلى مراحل الاستعمار

    تكثر التقديرات والتحليلات بصدد قرار التدخل العسكري الروسي في سورية. ما لم يقل عنه بما فيه الكفاية انه يتم على ارض مرسومة سلفاً من الولايات المتحدة الأمريكية هي حربها الكونية على الإرهاب وقد باتت اولوية الاوليات في قسم من العالم ومفروضة على الاقسام الاخرى.
    تنضم روسية هنا إلى المنافسة لاثبات قدرتها على ان تحقق ـ في سورية وإن امكن في العراق ـ ما عجزت عنه سائر المحاولات، اي لتعوّض عن فشل (...)

  • اليمن في عين العاصفة

    عاش اليمن شهرين من الدمار والقتل في حرب جوية تخوضها اغنى الدول العربية، السعودية ومجلس التعاون الخليجي، ضد أفقر دولة عريية. وقد شكّلت مساهمة جامعة الدول العربية في تغطية الحرب سابقة خطيرة من المؤسسة المترهّلة التي يتلخص دورها الاساسي، بل مبرر وجودها، في منع اعتداء دولة على اخرى ووقف الاقتتال بين الدول الاعضاء والإسهام في حل النزاعات بينها. وعلى الارض، تدور رحى حرب أهلية يزداد وجهها المذهبي (...)

  • عندما سقط قناع المقاوم عن المقاول‬

    نضال فرح
    إن التحليل الماركسي الثوري عن حزب الله كحركة مقاومة يستوجب التوضيح، حيث يتبنى الكثير من الثوريين منهج التأييد النقدي للحزب باعتباره حزبا مقاوما، هنا نقول: 
لا ينبغي القفز إلى هذا التوصيف، من دون النظر فعلياً لواقع هذا الحزب وطرح السؤال التالي: هل ما يقوم به حزب الله حالياً هو مقاومة الكيان الصهيوني؟! هل المقاومة هي مجرد اصطلاح متعارف عليه، أو تنظيم من المسلحين والسياسيين يرفعون (...)

  • سيريزا وبوديموس: هل هو الطريق نحو سلطة الشعب؟

    بقلم: إريك توسان- 15 فبراير،
    بينت التجربة أن حركات اليسار بامكانها الوصول للحكومة، لكنها، وهذا شيء مؤكد، لا تحسم السلطة. لأن الديموقراطية بمعنى حكم الشعب من اجل الشعب، تحتاج لأكثر من ذلك. وهذا مشكل مطروح اليوم في اليونان مع سيريزا ومستقبلا سيطرح مع بوديموس في إسبانيا، في حالة كسبت هذه الحركة الانتخابات العامة أواخر 2015. وقد طرح نفس الإشكال في فينزويلا منذ الانتخابات الرئاسية التي كسبها (...)

  • داعش... مرآة فشلنا.

    أصبح حديث الساعة اليوم يدور حول تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام وصارت مصطلحات "داعش" و "الدولة الإسلامية" و إصداراتها المرئية تحتل الصدارة على مواقع التواصل الاجتماعي و محركات البحث على شبكة الإنترنيت, فتحولت داعش من تنظيم متطرف إلى مشروع دولة لها جهازها الأمني و القضائي و الجبائي و التعليمي و الصحي و الإعلامي.
    من وجهة نظر نفسية , داعش ظاهرة سيكولوجية واضحة المعالم تعبر عن (...)

  • حوار مع جلبير الأشقر

    نسعى في هذه المقابلة مع جلبير الأشقر، البروفيسور في معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن، لاستشراف رؤيته للمخارج الممكنة من الأزمات التي تعصف بدول الربيع العربي بعد أربع سنوات من انطلاق ثوراتها.
    في المحور الأول نسأل عن الماركسية وصلاحيتها في عالم اليوم؛ قبل أن ننتقل في المحور الثاني إلى السؤال عن الخصوصيات الثقافية والنسبوية والقيم المشتركة. ونخصص المحور الثالث لوضع اليسار العربي (...)

  • 1 | 2